fbpx
التنمية البشرية

الرسل كتاب لستيفن مارتن وجوزيف ماركس

الرسل كتاب لستيفن مارتن وجوزيف ماركس، في عالم الرسائل والرسل نحن لا نهتم عادة بمضمون الرسالة بالقدر الذي نهتم به بالمرسل،

وفي هذا الكتاب لستيفن مارتن وجوزيف ماركس، حاول الكاتبان البحث عن تفسيرات لهذا السلوك المتفشي بين أغلب الناس.



يرى ستيفن مارتن وجوزيف ماركس المؤلفان لكتاب الرسل أننا كبشر نسارع في إصدار أحكامنا على الآخرين ودون تريث،

حيث أننا نتأثر بوضع الشخص من حيث الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها،

ونحن غالبا ما يسحرنا ويشدنا صاحب المظهر الجذاب.


وهذا ما يفسر الاهتمام الذي نوليه لصاحب الرسالة أكثر من رسالته؛

لأننا ومنذ صغرنا تعلمنا أن المناصب المرموقة والمكانة العلية لا يصل إليها إلا الأذكياء والمجتهدون،

ولذلك تجد الناس تهتم بشأن هؤلاء أكثر من غيرهم ويتأثرون بهم ويطيعونهم.



ومن الأشياء التي تعطي قوة لصاحب الرسالة وتجعله ذا تأثير كبير فيمن حوله حسب ستيفن مارتن وجوزيف ماركس في كتاب الرسل؛

الكفاءة في العمل:

وعادة أصحاب الكفاءات العالية كالأطباء مثلا لا يُناقَشون في قراراتهم وما يصدر عنهم لأن كفاءاتهم تفرض علينا احترامهم والإصغاء إليهم.


بالإضافة إلى ملامح الشخص

فتقدم السن مثلا من بواعث الثقة في الشخص المقابل.

قد يهمك أيضاً موضوع أفكار صنعت لتبقى اكمل القراءة من هنا

لغة الجسد


كما يعتمد ذوو السلطة أسلوبا آخر يعتمدون عليه للتأثير فيمن حوله ألا وهو لغة الجسد،

فطريقة الجلوس والكلام وملامح الوجه ونبرة الصوت كلها تؤثر في الطرف الآخر.

من يمتلكون جاذبية هم من يؤثرون فينا أكثر من غيرهم وبحسب المؤلفين فإن أكثر ما يجذب الناس هو الشباب، والجمال،

والاعتدال والأخير عجيب ففائق الجمال وشديد القبح لا يجذبان الآخرين عادة.

وقد أجريت دراسة على مجموعة من الأشخاص تقدموا بسيرهم الذاتية طلبا للتوظيف،

وقد احتوت بعض السير على صور أصحابها، في حين لم تكن بقية السير مرفقة بصور فوقع الاختيار على أصحاب الصور الجميلة والجذابة.

كما أننا نتأثر أكثر بأولئك الذين يبلغون رسائلهم بطريقة لطيفة وعاطفية، لأن أولئك وبأسلوبهم الودي يراعون مشاعر الآخرين وهذا ما يجذب الناس إليهم.

كما ويرى المؤلفان أن من عوامل جذب الآخرين وكسب ودهم إظهار الضعف، إذ ليس من العيب أو المشين أن نبدي ضعفنا بل إن ذلك سيعزز التعاطف معنا.

واعلم أن بين كل هذه الأمور تبقى الثقة أساس أي علاقة اجتماعية، وعليه فأنت أيضا كصاحب عمل بحاجة لبناء جسور من الثقة بينك وبين الآخرين وأهم ما تحتاجه لتحقيق ذلك الثبات على المبدأ بحيث تحافظ في تعاملاتك معهم على نفس المبدأ الذي جذبهم نحوك وجعلهم يثقون بك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!