fbpx
الاستشارات النفسية

كيفية تخطي الندم

ما من شخص إلا وقام بارتكاب بعض الأخطاء في حياته وشعر بالندم على تلك الأخطاء القديمة. هذا الندم الذي يصيبه بالسلبية ويمنعه من تخطي واجتياز الندم و الإقدام على تحقيق أي نجاح في الحاضر أو المستقبل. لهذا سترشدك من خلال السطور التالية المجموعة من النصائح التي ستساعدك على التخلص من مشاعر الندم التي تلاحقك بسبب أخطاء الماضي. لتسهل علينا مواجهة رحلة التخلص من الندم.

التوقف عن التأجيل أو التسويف من اجل تخطي الندم:

من أهم الحقائق التي عليك أن تدركها حقيقة مهمة ، وهي أن تصحيح الأخطاء الماضية التي قمت بارتكابها لا يحتاج إلى أي تأجيل أو تسويف. فالتسويف هو خدعة النفس العاجزة والهمة الكسولة. لذا يتوجب عليك أن تبدأ الان ومن هذه اللحظة بالتفكير بشكل جدي بتحديد فترة زمنية لتراجع فيها كل حساباتك . وكل الأخطاء الماضية ، لتعمل على حل أكبر عدد منها بشكل سريع قبل أن تكبر، وتتفاقم لتؤثر على حياتك بشكل سلبي مع الأيام .

 اغفر لنفسك ولا تحملها أكبر من الذنب الذي اقترفته :

 لتنجح في التخفيف من مشاعر الندم على بعض الأخطاء التي قمت بارتكابها في الماضي، عليك ألا تحصر فكرك بأحداث مضت وانتهت. وألا تحمل نفسك ذنبة أكبر من الذي ارتكبته، بل اطلع بشكل دائم إلى حاضرك الذي تعيش به لتحافظ على كل تصرفاتك وردود أفعالك لا تكرر مرة أخرى تلك حتى لا تحصل مرة ثانية.

 استخرج درس يمكنك تطبيقه في الحياة المستقبلية :

 يمكن أن يمثل الندم مشكلة كبيرة، لكن إحدى مزايا الندم أنه يشير إلى تحسن محتمل. يكمن السر في تجنب الهوس وتفاديه، واستخراج درس يمكن تطبيقه في المواقف المستقبلية “. لكي تنسى الأحداث السلبية الماضية والتي أصبحت تسبب لك الندم الشديد عليك أن تتوقف عن طرح بعض الأنواع الأسئلة المزعجة لنفسك. كأن تسأل، ماذا لو لم أقم بهذا الفعل ؟ وماذا لو لم أقل تلك الكلمة ؟ وماذا كنت سأكسب لو قمت بهذا العمل ؟

 ذلك لأن مثل هذه الأسئلة ستنمي الجانب السلبي من شخصيتك، وستحول حياتك المستقبلية إلى جحيم لا يطاق و تملئها بالتوتر، واستبدل تلك الأسئلة بتوجيه بعض العبارات إلى نفسك. كأن تقول : لن أكرر أخطاء الماضي ، سأحاول قدر المستطاع تصحيح أخطائي، سأجعل حياتي المستقبلية أفضل من حياتي الماضية.

 المواجهة أفضل حل لتخطي الندم :

 بدلا من أن تتهرب من أحداث الماضي وبدلا من أن تواجهها بالندم الذي أصبح يهدد حاضرك ومستقبلك.عليك أن تكون على أتم الاستعداد لمواجهة المخاوف والمشاعر السلبية كالتوتر و الاكتئاب وأن الأيام مليئة بالإنجازات الإيجابية.

 اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى :

 إذا أردت ان تتوقف عن الشعور بالندم على أخطاء ارتكبتها في الماضي عليك أن تؤمن بمبدأ أساسي وهو أن الإنسان خطاء بطبيعته. أي الندم هو طريق التوبة والصلاح في الأمور كلها، وبأن الله عز وجل كريم مسامح لعباده الصالحين التوابين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!