fbpx
الاستشارات النفسية

5 حالات تقتضي أن تلجأ للعلاج النفسي

5 حالات تقتضي أن تلجأ للعلاج النفسي، من الممكن ان يكون العلاج النفسي مفيداً جدا لك,

وإليك في هذا المقال ما هي الظروف التي من شأنها أن تجعلك أكثر حاجة للاستعانة بالأخصائي النفسي،

حيث أن هناك العديد من الأشخاص تسأل هل هناك جلسة للعلاج النفسي؟ وكم عدد جلسات العلاج النفسي التي تحتاج إليها؟ وهل العلاج النفسي قد تمت ممارسته؟

والتعرف على جلسات علاج نفسي جماعي، وأساليب العلاج النفسي الحديثة،

وأفضل علاج نفسي، وعلاج نفسي عبر الانترنت، وطرق العلاج النفسي،

كل ذلك وغيره من المعلومات سنتعرف عليها في هذه المقالة ومقالاتٍ أخرى تابع القراءة لنهاية المقال لتحصل على الاستفادة الكاملة.

وهنا نوضح لك 5 حالات تقتضي أن تلجأ للعلاج النفسي

مع تقدم تقبل المجتمع لأهمية العلاج النفسي حيث لا يقتصر على المرضى عقليا,

بات من الصعب تحديد متى يجب اللجوء إليه، بدورنا نقدم عزيزي  الحالات 5 إشارات وظروف تستوجب ان تلجأ الي العلاج النفسي .

هل هناك توقيت محدد للعلاج النفسي؟

لا شك أنه في الحالات المرضية النفسية يتوجب على المرضى أن يتوجهوا لطلب المساعدة من أخصائي نفسي علاجي،

لكن حقيقة أن غالبية البشر يستطيعون الاستفادة من اللقاءات العلاجية معه.

أحيانا قد يغنيك عن الحاجة للعلاج النفسي وجودك برفقة نظام دعم يكونه الأصدقاء من أصحاب المقدرة

الإدراكية العالية خصوصا إن كنت أنت نفسك ذا مهارات إدراكية مميزة.

بينما مهما كنت على معرفة ووعي لنفسك، قد تمر أحيانا بظروف تطلب منك أن تتوقف عندها قليلا وتطلب الرعاية لمواجهتها. ما يعني أن التوقيت يتعلق بالأساس بما يمر معك خلال حياتك!

5 حالات تقتضي أن تلجأ للعلاج النفسي

إليك بعض العلامات التي من شأنك أن تعيشها وتعني الحاجة لمراجعة طبيب ومستشار نفسي:

1. الشعور بالغربة عن ذاتك، الحزن، الغضب يعد من الحالات التي تقتضي أن تلجأ للعلاج النفسي

في الواقع قد يكون الشعور بالحزن أو الغضب، اليأس والبؤس مؤشرا على وجود مشكلة ما في الصحة العقلية، خصوصا إن لم تكن قادرا على السيطرة عليه.

في حال بدأت تلحظ أنك تنام أكثر أو أقل من المعتاد بشكل واضح، أو بت تفقد اهتمامك خلال المشاركة مع جلسات الأصدقاء والأهل، شارك ذلك مع أحد الأصحاب المقربين.

أما إن تفاقمت هذه المشاعر، وبدأت تشك في جدوى الحياة، أو تبادرت إلى ذهنك بعض الأفكار حول الموت والانتحار، حينها يجدر بك مراجعة الأخصائي النفسي على وجه السرعة.

2. اللجوء إلى الطعام، الجماع، الكحول أو المخدرات

في حال بدأت تسيء استخدام الأشياء من حولك من وبدأت تبدي نوعا من التعلق والاعتماد عليها لتقدر على التأقلم مع ظروفك الشخصية.

على سبيل المثال: هل تشعر ببداية اعتياد وإدمان الطعام، الجنس، الكحول أو المخدرات أو غيرها. في هذه الحالات حري بك أن تطلب يد العون من أخصائي نفسي على وجه السرعة. 

3. فقدت شخصا عزيزا أو شيئا يهمك

أحيانا قد تكون علاقاتنا مع الأشخاص والأشياء من حولنا أساسية في علاقتنا مع أنفسنا أيضا، لذا في هذه الحالات قد تؤدي خسارتنا لهذه العلاقات نوعا من الزعزعة في أنفسنا وثباتنا العاطفي والنفسي.

في حال عشت مؤخرا حالة من خسارة شخص عزيز سواء بسبب الموت أو الانفصال، أو طردت من وظيفة طالما أردتها قد تكون في حاجة لإعادة الترتيب في أفكارك وحياتك بمساعدة مختص نفسي.

4. حدث مؤلم أو مخيف

هل حدث ونجوت مؤخرا من حادث طرق، أو انفجار خطير ما؟ هل أصبت أنت أو أحد قريب لك بمرض مزمن وخطير؟ هذه أحداث مهمة قد تحتل مساحة كبيرة من حياتنا وتترك أثرا كبيرا في نفوسنا.

لذا في حال مررت بأمر كهذا تحدث إلى أصدقائك المقربين وافحص إمكانية التوجه لطلب المساعدة من مختص، أحيانا قد تظن الأمر عابرا فتكتشف أن له اسقاطات عظيمة على حياتك.

5. لم تعد قادرا على فعل ما كنت تحب!

سواء كان ذلك لفقدان اهتمامك بالأمر بشكل غير مبرر، أو لحدوث ما يمنعك عن القيام بممارسة ما كنت تحب كمرض أو إعاقة مثلا، عندها يجدر بك أن تتوجه إلى مختص نفسي.

سيقوم المختص بدوره بمساعدتك على فهم عدم اهتمامك وحالتك المزاجية من أين ينبع أو يساعدك من أجل تحجيم تأثير الإعاقة والمرض على عقلك وصحتك النفسية.

العلاج النفسي فعال أكثر مما تتصور

على الرغم من أن العلاج النفسي لا يزال استخدامه في مجتمعنا يقتصر على الجانب السينمائي أو من أجل معالجة الأمراض العقلية المعقدة، إلا أن الأبحاث والدراسات تؤكد فاعليته في الحقيقة.

وجدت إحدى الدراسات في مجلة علم النفس الإرشادي، أن معظم الناس يشعرون بالتحسن في غضون 7الي 10 لقاءات مع المعالج النفسي داخل العيادات النفسية .

وفي دراسة أخرى نشرت في مجلة علم النفس السريري، أفاد 76% من الذين مروا بتجربة علاج نفسي بتحسن منذ الجلسة الأولى فقط.

بالطبع فإن الأمراض العقلية تحتاج إلى مواكبة أطول من العلاجات النفسية القصيرة، كما أنه قد يتخللها علاجات طبية دوائية وجراحية أيضا، إلا أن ذلك لا يقلل من جدوى العلاج النفسي في هذه الحالات أيضا.

تعرف أيضاً على كيفية علاج المرض النفسي ودواعي مراجعة الطبيب بالنقر هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!